الصادق الأمين الروحاني لأبوأزهرالمشايخي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك ويجب ان تكون كلمة المرور ارقام غير متسلسله حتى يقبل التسجيل
والأهم خذ نفسا عميقا قبل أن تُسجل واسئل نفسك
هل أنت صادق...أمين؟؟
فإن كانت الإجابه بنعم بنسبه من 60 % فما فوق فتفضل سجل معنا
وإن كانت الإجابه نعم بنسبه 50 % فما تحت فمن فضلك إبذل مجهودا
أكثر في الإقتداء بمحمد بن عبدالله الصادق الأمين
وشكرا لكم
ادارة منتدى الصادق الامين الروحاني للشيخ ابو ازهر انور المشايخي

الصادق الأمين الروحاني لأبوأزهرالمشايخي

منتدى روحاني..أوفاق..طلاسم..عزائم..أقسام..مجربات علاجات طبيه وشفاء من كل داء.حل مشاكل وأزمات وتدريس العلوم الطبيعية والروحانية..الإتصال بالأرواح
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

لحجز نسختك من مدينة الطلاسم وكتاب الاشباح وجفر الارواح راسل

واتس أب الشيخ انورالمشايخي الجوال 0096896000135


الخلافات الزوجية وحالات الطلاق والنحوس وتخليص المعاملات التجارية والشخصية والمحاكمات والتوفيق العام والخاص وجلب الزبون (المطالب العامة والخاصة) ما عدى العلاجات لا نقدمها عن بعد
0096896000135 الشيخ أنور المشايخي أرسل رسالة واتس أب وسيهتم بمشكلتك
إصدار جديد: الدقاق لسلاسل وقيودالأوفاق للمشايخي
http://almushaikhi.forumarabia.com/t3513-topic

كتاب جديد للمشايخي الحواسم في صناعة الطلاسم

http://almushaikhi.forumarabia.com/t3577-topic

تخفيضات تخفيضات على جميع خدماتنا الروحانية

http://almushaikhi.forumarabia.com/t2720-topic


شاطر | 
 

 الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجعفري
صادق أمين أثبت وجوده
avatar

ذكر الميزان عدد المساهمات : 362
نقاط : 492
السٌّمعَة : 82
تاريخ الميلاد : 02/10/1981
تاريخ التسجيل : 07/07/2013
العمر : 36
العمل/الترفيه : الدعوة الى الحق

مُساهمةموضوع: الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان   الخميس أكتوبر 24, 2013 11:09 pm



الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان ومنازلهم الغرض منه أن يعبد الله ويخلفه وينصره ويعمر أرضه كما نبه الله تعالى بآيات في مواضع مختلفة حسب ما اقتضت الحكمة ذكره وذلك قوله تعالى: )وما خلقتُ الجنَّ والإنس إلا ليعبدون( وقوله: )إني جاعل في الأرض خليفة( وقوله: )ليستخلفنهم في الأرض( وقوله: )ليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب( وقوله: )يا أيها الذين آمنوا كونوا أنصار الله( وقوله: واستعمركم فيها. وكل ذلك إشارة إلى توليتهم أموراً لم يستصلح لها الإنسان، كما نبه الله تعالى عليه بقوله للملائكة: )إني أعلم ما لا تعلمون(. وذلك أن الله تعالى ما كان موجداً لما هو موجده وفاعلاً لما هو فاعله إلا على أربعة أوجه: 
الأول أفعال تولاَّها بذاته، وهي الإبداع ومعنى الإبداع هو إيجاد الشيء من العدم وإليه الإشارة بقوله تعالى: )بديع السموات والأرض(.
والثاني أفعالٌ استعبد فيها ملائكته وسماه قوم التكوينات، وذلك إخراج الشيء من النقص إلأى الكمال إخراجاً غير محسوس فاعله، وبذلك وصفهم الله تعالى بقوله: )فالمدبرات أمراً( وهم ثلاثة أضرب: ضرب إليهم القيام بالأجرام السماوية، وقد قيل هم إسرافيل وميكائيل ورضوان والمحتفُّون بالعرش الموصوفون بقوله تعالى: )وترى الملائكة حافّين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين( وقوله تعالى: )الذين يحملون العرش ومن حوله.. الآية(. وضرب إليهم تدبير الأركان الهوائية كالملائكة الباعثة للرياح والمزجية للسحاب الموصوفين بقوله تعالى: )والمرسلات عُرْفاً( وقوله عز وجل: )والنازعات غرقاً( وضرب إليهم تدبير الأرض كالموصوفين بقوله تعالى: )له معقّبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله(. وكمن وصفه النبي صلى الله عليه وسلم في صفة الجنين أنه يبعث ملكاً فينفخ فيه الروح وكالحفيظ والرقيب والعتيد وكمن وصفهم الله بقوله: )ألن يكفيكم أن يمدَّكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين(.
والثالث أفعالٌ سخر الله تعالى لها الأركان وموجودات العالم كالإحراق والإذابة للنار والترطيب للماء، وفي الجملة ما قد سخر تعالى له شيئاً فشيئاً من لجمادات والناميات وغير ذلك، ونبه عليه بقوله تعالى: )وسخر لكم الشمس والقمر(. وغير ذلك من الآيات المذكورة.
والرابع الصناعات والمهن المحسوسة التي استعبد الإنسان فيها واستخلفه، وهي الأشياءُ التي يحتاج صناعة أكثرها إلى ستة أشياء، إلى عنصر تعمل منه، وإلى مكان وإلى زمان وإلى حركة وإلى أعضاء وإلى آلة، وهذا الضرب خص الإنسان به ولم يستصلح له الملائكة، وجعل لكم من الملَك مقاماً معلوماً كما نبه عليه تعالى بقوله: )وما منا إلاّ له مقام معلوم(. وكذلك جعل لكل نوع من الناس مقاماً معلوماً كما نبه عليه بقوله: )قل كلٌّ يعمل على شاكلته( وقوله: )انظر كيف فضَّلنا بعضهم على بعض(. وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "كلٌّ مُيَسَّرٌّ لما خُلق له". ولكن عامة الملائكة لم يعصوا الله فيما أمرهم كما وصفهم تعالى بقوله: )لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون( والناس فيما أُمروا به وكلفوه بين مطيع وعاصٍ فهم على القول المجمل ثلاثة أضرب:
 ضرب اخلُّوا بأمره، وانسلخوا عما خُلقوا لأجله، واتبعوا خطوات الشيطان وعبدوا الطاغوت. وضرب وقفوا بغاية جهدهم حيث ما وقفوا كالموصوفين بقوله تعالى: )وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً( وضرب ترددوا بين الطريقين كما قال الله تعالى: )خلطوا عملاً صالحاً وأ?آخر سيئاً( فمن رجح حسناته على سيئاته فموعود بالإحسان إليه.
 وعلى الأنواع الثلاثة دل الله تعالى بقوله: )وكنتم أزواجاً ثلاثة فأصحابُ الميمنة ما أصحاب الميمنة وأصحاب المشئمة ما أصحاب المشئمة والسابقون السابقون أولئك المقرَّبون( وعلى هذا أقسم الله تعالى في آخر السورة فقال: )فأما إن كان من المقرَّبين فرَوْحٌ وريحانٌ وجنة نعيم وأما إن كان من أصحاب اليمين فسلامٌ لك من أصحاب اليمين وأما إن كان من المكذّبِين الضالين فنزُلٌ من حميم وتصلية جحيم(. وكثيرٌ من الناس يعصون الله، ولا يأتمرون له. فقيضهم الله تعالى بغير إرادة منهم للسعي في نصرته من حيث لا يشعرون كفرعون في أخذ موسى وتربيته. وكجمعه السحرة ليكون سبباً في إيمانهم. وأخوة يوسف في فعلهم ما أفضى به إلى ملك مصر وتمكنه مما تمكن منه، ويكون مثلهم في ذلك كما قيل: 
قصدت مساتي فاجتلبتَ مسرَّتي وقد يُحسِنُ الإنسان من حيث لا يدري
وقال آخر: 
فعل الجميلَ ولم يكن من قصده فقبلته وقرنـتـه بـذنـوبـه
ولرب َّ فعل جاءَني من فاعل فحمدته وذممتُ من يأتي بـه
فيكون فعلُه محموداً وفاعله مذموماً كما قيل: 
رُبَّ امرٍ أتاك لا تحمد ال فُعَّال وتحمد الأفـعـالا
وقد أوجد الله تعالى كل ما ما في العالم للإنسان كما نبه عليه بقوله تعالى: )جعل لكم الأرض فراشاً والسماءَ بناءً وأنزل من السماءِ ماءً فأخرج به من الثمرات رزقاً لكم(. وقال تعالى: )وسخر لكم ما في السموات وما في الأرض... الآية(. وقال عزَّ وجل: )وسخر لكم ما في الأرض(. وقوله تعالى: )هو الذي أنزل من السماءِ ماءً لكم منه شراب ومنه شجر فيه تُسيمون ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون وسخر لكم الليل والنهار.. الآية(. وأباح جميعها لهم كما نبه الله تعالى عليه بقوله: )قلْ مَنْ حرَّم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق(. فللإنسان أن ينتفع بكل ما في العالم على وجهه، أما في غذائه أو في دوائه أو في ملابسه ومشموماته ومركوباته، وزينته والالتذاذ بصورته، أو رؤيته والاعتبار به، وبإستفادة علم منه والافتداءِ بفعله فيما يستحسن منه، والاجتناب عنه فيما يستقبح منه، فقد نبه الله تعالى على منافع جميع الموجودات، واطلع الخلائق عليها أما بألسنة الأنبياء عليهم السلام، أو بإلهام الأولياء رضي الله عنهم، وكما أنَّ حق الإنسان أن يعرف منافع الحيوانات في ذواتها فينتفع بها في المطاعم والملابس والأدوية، فحقه أن يعرف أخلاقها وأفعالها فينتفع بها في اجتناء ما يستحسن واجتناب ما يستقبح منها. فقد أحسن من قال: "تعلمتُ من كل شيءٍ أحسن ما فيه حتى من الكلب حمايته على أهله. ومن الغراب بكورة في حاجته" وقد أشار الله تعالى إلى ذلك في وصف النحل فقال: )وأَوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتاً ومن الشجر ومما يعرشون ثم كلي من كل الثمرات.. الآية( فنبه على أن الإنسان حقه أن يقتدي بالنحل في مراعاته لوحي الله عزَّ وجل، فكما أنها لا تتخطى وحي الله في تحري المصالح طبعاً، كذلك يجب على الإنسان أن لا يتخطى وحي الله اختياراً.




اللهم منك البدايه وإليك النهايه
 "  وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام محمد
صادق أمين ذهبي


انثى عدد المساهمات : 2603
نقاط : 3133
السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 10/03/2013
الموقع الموقع : http://almushaikhi.forumarabia.com/

مُساهمةموضوع: رد: الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان   الجمعة أكتوبر 25, 2013 2:30 am

مشكور على الموضوع

اللهم منك البدايه وإليك النهايه


لو أشبهتك بحار الأرض في كرم **** لأصبح الدر مطروحا على الطرق
أو أشبه الغيث جودا منك منهملا **** لم ينج في الأرض مخلوق من الغرق



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يقينى بالله
صادق أمين شرف مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 1905
نقاط : 2335
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 27/03/2013
الموقع الموقع : مصــــــــــــر
العمل/الترفيه : طالبه علم

مُساهمةموضوع: رد: الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان   الجمعة أكتوبر 25, 2013 8:23 pm

جزاك الله خيرا على الموضوع المتميز

اللهم منك البدايه وإليك النهايه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وممــــــا زادنـــــي شـــــــرفـًا وفخـــــــرًا .... وكـــــــدتُ بأخمصي أَطأُ الثريَّا
دخولــــــي تحت قولـــك  (يا عــــــبادي)  ....وأن صيَّرت أحمـــــد لـي نبيِّــــا



__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mahy
صادق أمين يحاول يجد الوقت


انثى عدد المساهمات : 42
نقاط : 42
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان   الجمعة أكتوبر 25, 2013 9:22 pm

بارك الله فيك على الموضوع المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوعلوم
صادق أمين مميز


ذكر عدد المساهمات : 899
نقاط : 1021
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 12/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان   السبت أكتوبر 26, 2013 1:47 am

اللهم صلى على الرسول مشكور وماجور باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سحايب
صادق أمين أثبت وجوده


عدد المساهمات : 353
نقاط : 357
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 26/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان   السبت أكتوبر 26, 2013 1:54 am

جزاك الله الف خير انشالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجعفري
صادق أمين أثبت وجوده
avatar

ذكر الميزان عدد المساهمات : 362
نقاط : 492
السٌّمعَة : 82
تاريخ الميلاد : 02/10/1981
تاريخ التسجيل : 07/07/2013
العمر : 36
العمل/الترفيه : الدعوة الى الحق

مُساهمةموضوع: رد: الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان   السبت أكتوبر 26, 2013 10:13 am

بارك الله فيكم جميعا ووفقني وإياكم لما فيه خير 

اللهم منك البدايه وإليك النهايه
 "  وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعدسعد
صادق أمين ذهبي


عدد المساهمات : 2149
نقاط : 2512
السٌّمعَة : 84
تاريخ التسجيل : 03/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان   الجمعة مارس 04, 2016 10:36 pm

مشكور اخي الكريم الجعفري جزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوماجد
صادق أمين شرف مميز


ذكر عدد المساهمات : 1505
نقاط : 1511
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 07/05/2015

مُساهمةموضوع: رد: الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان   الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 5:41 pm

مشكور اخي الكريم الجعفري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغرض الذي لأجله أوجد الإنسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصادق الأمين الروحاني لأبوأزهرالمشايخي :: منتديات الصادق الامين الروحاني لأبو أزهر المشايخي :: مقالات عامة في الروحانيات-
انتقل الى: